رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

تنطلق بعد غدا شعلة التجارة الإفريقية لتفعيل منطقة التجارة الحرة القارية تحت سفح الهرم في إحتفالية كبري يحضرها السفراء الأفارقة والجهات المعنية وينظم هذه الإحتفالية علي مستوي القارة الإفريقية مجلس الأعمال الإفريقي و الذي يشمل مجالس أعمال التكتلات الإقتصادية الإفريقية مثل مجلس أعمال الكوميسا ) السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الإفريقية( ومجلس أعمال الصادك ) الجنوب الإفريقي ( وإتحادات الغرف التجارية الإفريقية و إتحادات الغرف التجارية في الغرب والشرق و الشمال الإفريقي و إتحادات الصناعات وجمعيات رجال الأعمال والشركات الكبري والمشروعات الصغيرة و المتوسطة والجمعيات العاملة علي التمكين الإقتصادي للمرأة و الشباب .
ويشارك في الإحتفالية من مصر إتحاد الصناعات المصري و الهيئة العربية للتصنيع و جيمني أفريكا و الجمعية المصرية لسيدات الأعمال والبنك الإفريقي للإستيراد و التصدير مصر .
من ناحيتها، أكدت الدكتورة امانى عصفور

رئيس مجلس أعمال إفريقيا و رئيسة الرابطة الافريقية لتمكين المرأة إقامة هذا الحدث الهام علي أرض مصر لإبراز دورها المشرف علي الساحة الإفريقية بالاضافة الى إبراز الصورة المشرفة لوجه مصر وإبراز الريادة المصرية لزيادة التجارة البينية بين دول القارة الإفريقية .
أضافت ستكون هذه الفاعلية مذاعة علي تطبيق الزوم zoom لجميع الشعوب الإفريقية و العالم ، مما له الأثر الإيجابي لتسويق المنتج المصري و فتح أسواق جديدة للمنتج المصري فى الدول الاخرى.

وأشارت إلى أن منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية هي أداة القارة لمعالجة التفاوت بين الأهمية الإقتصادية المتزايدة لإفريقيا ومكانتها في نظام التجارة العالمي وهي إتفاقية طموحة وشاملة تغطي التجارة في السلع والخدمات والإستثمار وحقوق الملكية

الفكرية وسياسة المنافسة وتم التوقيع عليها من قبل 54 دولة إفريقية وتضم 1.2 مليار نسمة وأن منطقة التجارة الحرة هي مشروع الإتحاد الإفريقي الرائد تحت أجندة التنمية 2063 والذي نتج عن القرارات المتخذة في قمة الإتحاد الإفريقي في يناير 2012 لتعزيز التجارة بين البلدان الإفريقية وتسريع إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية والذي بني علي الطموحات المنصوص عليها في الإتفاقيات المتعاقبة بما فيها خطة عمل لاجوس ومعاهدة أبوجا التي تهدف الي الوصول الي أسواق إقليمية جديدة والحد من الحوافز غير الجمركية وخلق فرص عمل والحد من الفقر وأيضا جذب الإستثمارات الداخلية بالقارة الإفريقية .

 

وأكدت  انه قد تم تفعيل منطقة التجارة الحرة الإفريقية 1 يناير 2021 وتطمح جميع الدول الإفريقية أن تفعل منطقة التجارة الحرة القارية بهدف تحقيق أجندة التنمية 2063 بأن تكون إفريقيا ذات سلم ورخاء وتكامل يديرها المواطنون الأفارقة وتمثل قوة ديناميكية علي الساحة العالمية .
وأوضحت أهمية الاعلام الذى يعمل علي إبراز الدور الريادي لمصر علي الساحة الإفريقية ودعم دور القطاع الخاص كشريك في التنمية الإقتصادية مع الحكومات.
 



[ad_1]

By ahram