رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أعتقلت إثيوبيا، اليوم الخميس، خمسة مسؤولين محليين بارزين فيما يتعلق بقضايا أمنية فى إقليم بنى شنقول جومز بعد أن قتل مسلحون أكثر من

مئة شخص في المنطقة فى اليوم السابق.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، قال اليوم الخميس، إنه نشر قوات في إقليم بني شنقول جومز بغرب البلاد بعد أن قتل مسلحون أكثر من

مئة شخص في المنطقة التي تشهد أعمال عنف عرقية متكررة، وفقا لرويترز.

وقالت مفوضية حقوق الإنسان الإثيوبية أمس الأربعاء إن مسلحين قتلوا أكثر من 100 في هجوم شنوه فجرا في قرية بيكوجي في مقاطعة بولين بمنطقة متيكل، وهي منطقة

تعيش فيها مجموعات عرقية متعددة.

وقال أبي أحمد على تويتر “مذبحة المدنيين في بني شنقول جومز مأساوية للغاية”. وأضاف “من أجل حل المشكلة من جذورها نشرت الحكومة القوات اللازمة”.

زار رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، ورئيس أركان الجيش برهانو جولا، المنطقة الثلاثاء، للدعوة للسلام بعد أن شهدت المنطقة عددا من الحوادث المميتة في الأشهر الأخيرة.

وأكد رئيس الوزراء، أنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد قادة الإقليم والمسؤولين الفيدراليين الذين فشلوا في الحفاظ على سيادة القانون في الولاية.

 



[ad_1]

By ahram