رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

تجاوز إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا عتبة النصف مليون في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، وسجلت هناك أكثر من 28 ألف حالة وفاة.

وبيّن تعداد أجرته وكالة “فرانس برس”، استنادا إلى مصادر رسمية، أن المنطقة سجلت حتى الساعة (6:00 ت غ) 501563 إصابة بالفيروس، نصفها تقريبا في البرازيل، البلد الأكثر تضررا.

وأحصت السلطات البرازيلية ما يقرب من (15 ألف) إصابة جديدة، و(816) وفاة السبت، ما رفع عدد الإصابات الإجمالي في

البلاد إلى (233142) حالة، والوفيات إلى (15633) حالة وفاة.

وتأتي البيرو في المرتبة الثانية بين الدول الأكثر تضررا في المنطقة (88541) إصابة، و(2523) وفاة.

تليها المكسيك حيث بلغ عدد الإصابات (47144)، لكنها تحتل المرتبة الثانية في عدد الوفيات الذي بلغ (5045) حالة.

وفي تشيلي التي تم فرض “حجر صحي كبير” على عاصمتها، أمس السبت، بعد الإرتفاع المفاجئ

في عدد الإصابات والوفيات، سجلت ما مجموعه (41428) إصابة و(421) وفاة.

وفي الإكوادور، بلغ عدد الإصابات (32723) حالة والوفيات (2688).

ومع ذلك، فإن عدد الحالات التي تم تسجيلها قد لا يعكس سوى جزءا صغيرا من العدد الحقيقي للإصابات بسبب التفاوت في سياسة التشخيص التي تتبعها كل دولة، إذ لا تجرى في الكثير منها فحوص سوى للحالات التي تتطلب رعاية في المستشفى.

وفي العالم أجمع، تم تسجيل نحو 4.6 مليون إصابة منذ بداية الوباء، بينها 319 ألف وفاة. ويعتبر أكثر من 1.6 مليون إصابة من بين الحالات المسجلة متعافية الآن.



[ad_1]

By ahram