رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

التمويل قطرى وكلمة السر دكاكين حقوق الإنسان وكشوف جديدة لـ7 منظمات وهمية

كشفت جبهة شباب الصحفيين تفاصيل وأسرار المؤامرة الجديدة للهجوم على مصر من خلال تمويل دكاكين حقوق الإنسان حيث تتولى المؤسسة العربية للديمقراطية ومقرها فى الدوحة بقطر وترأس مجلس إدارتها موزة بنت ناصر المسند والدة تميم بن حمد أمير دويلة قطر، عمليات التمويل المشبوهة.. أكدت الجبهة أن أول دفعة من التمويلات حصل عليها الهارب خارج البلاد المدعو بهى الدين حسن مدير مركز يسمى القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.. و أن الهدف كالعادة الاستمرار فى الهجوم على الدولة المصرية وتصدير صورة غير حقيقية عن الأوضاع المستقرة فى البلاد والضرب فى ملف حقوق الإنسان ونشر الأكاذيب وإطلاق الشائعات وبث الفتن.. كما أن هناك كشوفات جديده تم الإعداد لها لتمويل 7 دكاكين أخرى على نفس نهج بهى الدين حسن.

قال هيثم طوالة رئيس الجبهة فى بيان صحفي: إن الإرهابى بهى

الدين حسن تلقى 500 ألف دولار من خلال الوسيط فى الصفقة المشبوهة هشام مرسى زوج ابنة شيخ الفتنة يوسف القرضاوى الهارب إلى قطر وهو المسئول الأول عن عمليات التمويل القذرة لقيادات الإخوان من أصحاب دكاكين حقوق الإنسان.

أضاف طوالة أن الهارب بهى الدين حسن محكوم عليه بالسجن 15 سنة فى نشر أخبار كاذبة بالداخل والخارج والأضرار بالمركز السياسى والاقتصادى للدولة وإثارة سخط المواطنين ضد السلطات العامة ونظام الحكم القائم فى البلاد بقصد الإخلال بالنظام والأمن العام وتعريض سلامة المجتمع للخطر وعرقلة احدى السلطات العامة من ممارسة عملها.

أوضح طوالة ان العميل الخائن بهى الدين حسن اعتاد منذ هروبة فى عام 2014 على إطلاق الشائعات وبث الأكاذيب ونشر الفتن من خلال مواقع التواصل الاجتماعى وتنفيذ أجندات لدول كارهة

لتقدم مصر ونهضتها ويعد خط الدفاع الأول عن جماعة الإخوان الإرهابية

أكد رئيس الجبهة على أن بهى الدين حسن الشهير بأبو مسيلمة الكذاب حما الإرهابى علاء عبد الفتاح يقوم بالتنسيق المستمر مع الناشطة الوهمية ليلى سويف والدة السجين علاء عبدالفتاح المدرج على قوائم الإرهاب فى إطار محاولاتهم اليائسة والبائسة لإثارة الفوضى وهدم الدولة من خلال مزاعم كاذبة عن حقوق الإنسان.

أشار رئيس الجبهة إلى أن الدكاكين الجديدة التى أدرجت فى قوائم التمويلات وتسمى منظمات حقوقية خرجت من رحم هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية وهم» هيومان مونيتور التى يقودها القاضى المحال للصلاحية والمحكوم علية بالسجن لمدة 7 سنوات فى الكسب غير المشروع المدعو وليد شرابى الهارب إلى تركيا ومركز الحوار الوطنى بواشنطن ويقوده الإخوانى عبدالموجود درديرى عضو لجنة العلاقات الخارجية السابق فى حزب الحرية والعدالة، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان فى بريطانيا ويقودها الإخوانى مصطفى عزب، والمرصد العربى لحرية الإعلام والذى أنشأة الإخوانى الهارب إلى تركيا قطب العربى وعدالة لحقوق الإنسان ويقودها الإخوانى الهارب إلى اسطنبول محمود جابر والشهاب لحقوق الإنسان ويقودها خلف بيومى والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومديرها العميل جمال عيد سمسار السفارات.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *