رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 تواصلت أزمة مصطفى محمد، مهاجم الزمالك، مع إدارة النادى فى ظل إصرار اللاعب على الاحتراف الخارجى، طبقًا للاتفاق السابق بينه وبين إدارة النادى، بالسماح باحترافه عقب الانتهاء من بطولة دورى الأبطال الأفريقى الماضية، إلا أن إدارة النادى الحالية تمسكت باستمرار اللاعب ورفضت احترافه، بل إن اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة النادى خرجت بتصريحات حذرت خلالها لاعبى الفريق، من العروض الوهمية التى

وصلت للاعبين فى الفترة الأخيرة، وشددت اللجنة على الحذر من التعامل مع وكلاء اللاعبين والسماسرة، وأن تكون أى عروض أو تفاوض عن طريق إدارة النادى. وتسبب تمسك كل جانب برغبته فى تأزم الموقف وسط تهديدات من الجانبين.

 وحاول البعض استغلال غياب اللاعب عن المران بإذن من الجهاز الفنى والادعاء

بتمرده، رغم أن اللاعب لن يلعب مباراة بطل تشاد لطرده فى لقاء الأهلى والزمالك فى نهائى بطولة دورى الأبطال السابق.

 كانت الشائعات أبرزت تقديم نادى نانت الفرنسى عرضًا رسميًا للتعاقد مع اللاعب وحضور وفد من النادى الفرنسى لمقر الزمالك، السبت الماضى، من أجل الاجتماع مع مسئولى الأخير، وطلب الحصول على خدمات مصطفى محمد.

 وعرض النادى الفرنسى التعاقد مع مهاجم الزمالك الصاعد مقابل 2.5 مليون يورو، إلا أن الزمالك رفض العرض، لحاجة الفريق لجهود اللاعب، إضافة إلى ضعف المقابل المادى.



[ad_1]

By ahram